يوميات -١٣-

دخلت بخطوات متثاقلة ألقيت حقيبتي وخلعت عبائتي ثم الجوارب والحذاء وارتديت نعال البيت و اتجهت للمطبخ ، يبدو نظيفا ً إلا من صينية الشاي مع البيالات و بعض القطع في الحوض تجاهلتها وقررت البدء بتنظيف الفرن في المطبخ الخارجي ، ارتديت المريلة الثقيلة البلاستيكية تشبه تلك الخاصة بالجزارين وقفازات وردية طويلة و بخاخ متعدد الاستعمالات وبدأت بالفرك ، قبلها كنت قد شغلت غسالة الصحون و اسمع الأصوات بداخلها  وأنا اكمل التنظيف ، انتهيت و مسحت الارفف المجاورة ثم دخلت لأمسح الأرفف الداخلية و بينما أنا منهمكة بالبقع المستعصية صدر صوت نغمة غريبة ، توقفت فكرت ..جوالي ! لا لا صوت غريب ، ناديت  فيه أحد ؟! لكن الجميع نيام فكرت أخرى لا يكون حرامي !! ثم شعرت أن حتى الحرامي سيكون نائما ً في هذا الحر ، تذكرت ربما الغسالة و هرعت لها وأنا أفكر مالمشكلة ليست صافرة النهاية التي أحبها ، أين الكاتلوج لأفهمها ، لقيتها ساكنة وعلى الشاشة يبدو الوقت المتبقي ١٣ دقيقة ، وضعت أذني عليها لم اسمع شيئاً .. قرعتها ثم سألتها ” هاه وشو ؟ ” تلت لحظة الغباء هذه لحظة صمت طويلة و تفكير يعني لو ردت عليك يا أسماء كنت بتظلين واقفة !!
عدت أمسح الارفف و اضحك على نفسي ، شعرت بالتعب و نطقت ( فيني النوم والله ) تتالت الاشعارات على جوالي ، غريب من المستيقظ في هذا الوقت ؟!! الساعة العاشرة صباحاً !
تحققت من الرسائل فإذا بها قروب مدرسة شهد  :

و كأننا بنادي سباحة لا مدرسة ، وشهد لم تصل الا متأخرة بحدود التاسعة والنصف ، يعني أن الدوام ساعة و نصف تقريبا ً ، في المرة القادمة لعلي أثق بحدسي ، لم ننم جيداً أنا والصغيرات تأخرنا بالسهر ثم استيقظت شهد قرابة الخامسة والنصف عطشى و لا أعرف متى نامت مرة أخرى لكن عندما سكتت و بدأ يتسلل النعاس مرة أخرى استيقظت أختها لا أعرف مما تشكو و لا أكاد أفهم حديثها ربما جائعة وربما تخاف من الوحش لا أدري وظللنا إلى السادسة والنصف لنغفو لاستيقظ بعدها في الساعة الثامنة والثلث لدوام الآنسة .


كتبت التدوينة أعلاه بين الساعة العاشرة و٤٥ دقيقة والحادية عشر وربع تقريبا ً  بينما كنت انتظر استيقاظ أخي لنذهب لاحضار الآنسة لذا تبدو مقطوعة نوعاً ما .

هل تتذكر تدوينة المطبخ والغسيل ؟ تلك التي أعلنت حبي وتفضيلي للمطبخ حسنا ً الآن و كما تراجع فاروق جويدة بعد عام عن قصيدة ألقاها ينفي خيانة عيون حبيبته أتراجع الآن عما قلته لست أفضل المطبخ ولا الغسيل ..لا أفضّل أي شيء و اشتاق لمعامل البرمجة كما لم أظن يوماً اني سأشتاقها ، سمعت ليلة البارحة نهاية مساحة في تويتر عن المصادر المفتوحة كان العدد محدود و الكلام عميق لم افهمه وشعرت ” كالأطرش في الزفة ” لكنها جددت الحب والأشواق في نفسي ..و علّني أعود 💜

يارب بارك أعمارنا وأعمالنا وتقبل منا إنك أنت السميع العليم ..

أصعدة مختلفة

على الصعيد الزماني مبارك عليكم الشهر يا رفاق أعلم أنها متأخره وأن الثلث قد مرّ لكن لا بأس وعليه فأسأل الله أن يبارك لنا فيما تبقى منه ، يبدو الوقت في رمضان أقصر من أي شهر آخر ولا أعلم هل بسبب تغير الأوقات أو مواصلة السهر أو الصوم !!
هل الطعام هو ما يضفي معنى لساعاتنا ؟!

الثلاثي المرح على الجدران قبل الطلاء ، كنت أصلي وأسمعهم يتهامسون وهم يرسمون : برسم ماما طويلة أطول أم بالعالم


منذ أيام وأنا اعتزم الكتابة خاصة لأني أملك ما أقوله ولو بدا تافهاً بعض الشيء ..حسنا ً إنني أعيد تجديد غرفتي/غرفتينا/بيتنا الصغير ، قبل رمضان اعتزمت الخطوة وذهبت لأحد محلات الأثاث وقمت بطلب أسرّة جديدة و خزانات ثياب و كومدينات صغيرة بدرج مفرد وسيقان طويلة ، لم يصل أثاثنا بعد لكن المهم أن الجدران قد صبغت بعد عناء و شجارات و..و.. تعسر موضوع الدهان كثيرا ً لأن والدي حفظه الله بعد أن احترنا الألوان و اتفقنا على الأسعار اتصل بنفس الشاب الذي التقيناه لكنه قد سافر للعاصمة فأحال والدي لأخيه أو صاحبه لكن والدي اعتبرها خيانة _ لا أدري على أي أساس !! _ فرفض التعامل معهم وكانوا أفضل و أنسب سعرا ً من غيرهم المهم أننا تجاوزنا تلك المرحلة أما بشأن الفتحة بين الغرفتين فطيلة تلك المدة كانت عبارة عن تكسير بشع طلبت منهم تعديله بأن يكون الأعلى قوس دائري و أيضا ً تمت المهمة بتركيب جبس رائع تبارك الله لكنهم تركوا الأرض كما هي ، أقصد أسفل القوس الدائري فشجعتني والدتي على العمل بنفسي فطلبت من سائقنا شراء الاسمنت و ارشدتني أمي لاستعماله و كم دهشت لبساطة الموضوع ..فقط ماء وبودرة الاسمنت وتكونت العجينة !! مسحت على التكسير جيدا ًوحزنت على كل مرة جرحت هذه الصخور البارزة قدمي أو أقدام صغيراتي ، في الصباح التالي بدا الشكل جميلا ً لكنه كثير الشقوق فحاولت طلائه دون جدوى ..هذا على الصعيد المكاني أما الصعيد الشخصي فمؤخرا ً أشعر أننا في ساحة حرب ،  معارك مستمرة وصراخ دائم ..صراخ للنوم ..لارتداء الثياب ..لتناول الطعام ..كيف وصلنا إلى هذا الحد ؟! متى تمردت صغيراتي لدرجة اللامبالاة !؟
قبل سويعات حملت أحد الكتب الأجنبية المترجمة عن التعامل مع عناد الأطفال و أرجو أن يفيدني عنوانه ( حاول أن تروضني ) كمقدمة و فهرس أعجبني عسى أن ينفعنا الله به وأن يصلح حالنا .


لم نجتمع للفطور في بيتنا و حدث ما توقعناه غيرت كورونا عادات قديمة أبدى بعد الأقارب تشوقهم للّمة في بيتنا وتخوف البعض الآخر ثم انتهى بنا المطاف باجتماع نسائي متأخر في استراحة أعمامي للمباركة بالشهر وارتداء الجلابيات الفخمة احتفالاً برمضان .

الحلا اللذيذ


اشعر أن الكلمات نفذت مني فلأرفق الصور واختم بوصفة حلا لذيذة أعددتها مرتين حد الآن .
الطبقة الأولى : رصيّ بسكوت أولكر سادة مغمس بحليب بارد سطرين أو ثلاث على الأقل
الطبقة الثانية : بالخلاط ضيفي علبة قشطة و ظرف دريم ويب وظرف كريم كراميل و شوي حليب سائل بعدها صبيه على البسكوت ودخليه الثلاجة يبرد و عوافي

تذكرت على الصعيد العاطفي هالفترة نحب سالي وهايدي ونتابعهم وقررنا نروح سويسرا عقب ما نخلص من فنلندا ونزور وادي الأمان ” المومين بارك ” ، لكن تورطت ببعض الأسئلة الوجودية فمثلاً تسألني شهد هل فعلا ً أبو سالي مات مثل ما قالت قريبتنا فأنكرت لأن ” هذي رسوم كرتون مو صدق ” فردت بصدمة : ” يعني بس الناس الصجيين يموتون !!! “
تخيل معي لو فيه كاتلوج للردود المناسبة للأطفال مع فلوتشارت يمشي بكل احتمال ممكن يقولونه ماراح تقول أشياء عبيطة مثل المذكور آنفا ً .

دعوة من القلب : أسأل الله أن يغفر لنا و يعتق رقابنا من النار وأن يعفو عنا ويرحمنا برحمته الواسعة و أن يجمعنا ووالدينا ومن نحب في فردوسه الأعلى والمسلمين أجمعين آمين

وأقبل رمضان

مبارك عليكم الشهر وكل عام وأنتم بخير ..

منذ مدة وأنا أبدأ بالكتابة ثم انشغل ولا أكمل ولذا تمتلئ ملاحظاتي بأحاديث معلقة ..

اليوم الأول في رمضان لدينا عادة أن نجتمع مع أعمامي و عماتي و أبناءهم و بناتهم والزوجات و الأحفاد على أن يحظر كل بيت طبقه الذي يجيده أما البنات فيعدون أطباق الحلا الباردة غالبا ً وحلويات وقت القهوة ..كنا نجتمع في بيت جدتي رحمها الله وبعد وفاتها صرنا نذهب لبيت جدي رحمه الله ولكن كان البيت ضيق ولم يسعنا رجالا ً و نساءا فاقترح أبي أن يكون بيتنا هو مكان اجتماعنا ..لذا علينا اعداد سفرة الصائمين والأطباق والملاعق وغيرها ، و بمر بحمدالله بسلام والكثير من الفوضى والاطباق اللذيذه ونحمدالله على نعمة الخادمات اذ تكفلن بالتنظيف والترتيب المستمر لنستطيع اكمال سهرتنا المتواضعة ، في قرابة الساعة العاشرة بدأ الضيوف بالانصراف بالطبع أتحدث عن النساء لأن الرجال يخرجون مع اذان العشاء ويسبقهم الشباب بخروجهم مباشرة بعد الفطور ، الساعة الحادية عشر كان بيتنا خال من الضيوف أسأل الله أن يجعله بيت عامر وعساها عادة دايمة ما تنقطع يارب وجزى الله الجميع خير الجزاء ..

اما بالنسبة لروتين رمضان مع هاتين الصغيرتين فلم نتخذ خطى ثابتة بعد فاليوم الأول استيقظوا في الضحى والثاني منذ الثامنة او التاسعة الا قليلا ً ..واليوم لا أتذكر سوى انني أمضيت نص ساعة تزود او تنقص وأنا أطلب منهم الانتظار قليلا ً بعبارتي الشهيرة ” مو نايمة بس عيوني بترتاح ” 😂

اليوم كانت مساهمتي على السفرة بطبقي بطاطس بالدجاج مع الباشميل و حلا سوفليه بعد الفطور ، سألحقها أسفل التدوينة ، هناك الكثير من البرامج القيمة التي اعتزمت أن اتابعها لكن الوقت لا يتيسر وكونها على قنوات يوتيوب يجعل الأمر في سعة ، أشعر بالتقصير فها هو اليوم الثالث ينقضي ولم أتزود بعد ..الطاعات الاستغفار الصدقة أبواب الخير كلها مشرعة جعلنا الله واياكم من الذاكرين الله كثيراً والذاكرات .. آمين .

على صعيدي الشخصي فقد ابتدأت إجازتي ولله الحمد يوم الخميس الفائت فرصة لقضاء الوقت مع بناتي وتعويض ما يفوتنا ،وإن كنت أجهل حقيقة كيف أقضي الوقت معهن 😅

و تبوء المحاولات بالفشل لكن باذن الله سنصل لحلول ترضينا ..فمثلا ً في وقت سابق الليلة قررت أن اخرج معهن للحوش (فناء المنزل أو الساحة الخارجية ) بغرض ان يستنشقو هواءا نقيا ً و يلعبوا قليلا ً ..النتيجة كارثية الإ قليلا ًفشهد ركبت دراجتها وأمضت الوقت بقربي قلقة من أصوات السيارات التي تتناهى لمسمعها ، وهند ذهبت تحت النخلة تعبث بالرمل وتنثره على نفسها وتحاول تذوقه 🤦🏻‍♀️

فانتهت جولتنا سريعا ً وعدنا للصالة وجدرانها الأربع وكومة الألعاب البلاستيكية والفروية ..

حسنا ً تبدو ثرثرتي فارغة بعض الشيء لا بأس اعتزم العودة والتدوين بما يفيد ويترك أثر ..دمتم بحفظ الله

______________________

وصفة البطاطس والدجاج بالباشميل :

دجاج مسلوق ومقطع بدون عظم

بطاطس مسلوقه ومهروسه مع شوي جبن شيدر

بعد ما نصفي الدجاج نحمسه مع بصل مبشور وفلفل بارد مبشور وجزر مبشور وشوية كاري وزيت زيتون وملح ، بعدها نصفه في بايركس زجاج يتحمل حرارة الفرن ، نكور البطاطا ونصفها فوق طبقة الدجاج وبعدها نصب الباشميل وندخله الفرن يتحمر ..

الباشميل السهل الممتنع 😋 :

كأس حليب سائل

ملعقة كبيرة طحين أبيض

ملعقة كبيرة جبن سائل

ملعقة صغيرة ملح

ونخلطهم بالخلاط بعدها نطبخها على النار مع التقليب لحد ما تثقل و تصل للقوام المناسب .

__________________________

السوفليه :

٥ علب بسكوت اوريو

ظرف دريم ويب

علبة قشطة

نص كاس حليب سائل

نخلطهم بالخلاط لحد ما يمتزج ثم نصبهم في كاسات كب كيك ورقية ( أسهل بالتنظيف واسرع تستوي )

نتركهم بالفرن الكهرباء مدة ٧ الى عشر دقايق لحد ما تجمد الطبقة اللي فوق وبعدها نطلعه و لو فيه ايسكريم نقدمه مع ايسكريم فانيلا ونتلذذ وبالعافية