كتاب الأفكار 📚

لا زالت في مرحلة ترتيب المكتبة و تجريدها مما يجب رميه والتخلص منه ، وفي هذه الأثناء وجدت دفتر وردي غلافه فرو عنوانه ( كتاب الأفكار ) سأضع صورة له من الخارج والداخل .


كان هدية من أختي ولا أذكر المناسبة ، لكن أذكر اني قررت تخصيصه للأفكار التي تطرأ على بالي وأظنها ستفيدنا في حياتنا لم يتجاوز الموضوع بضعة أفكار ثم تغير المنحى لملاحظات للحياة و التدريس ، بعد دخول الجامعة أعجبتني الحياة الجامعية وكنت آمل إكمال دراستي والتدريس كمعيدة ثم دكتورة لكن لم تتسنى الفرصة ، قدمت على الإعادة ذات حماسة وحصلت على قبول مبدأي وتواصلت مع الجامعة بايميل تطلب ارفاق الوثائق و التوقيع على تعهد باكمال الدراسة والحصول على الماستر خلال سنتين ، و اكمال الدراسة في تخصصي غير متوفر داخليا ً اذن هذا يعني السفر و هل سأقدر على الغربة ومن سيرافقني ؟! أيستحق الأمر تشتت عائلتي ؟! فمسحت كل شيء وتناسيت كأن لم يكن ، قبل اسبوع فقط رميت أوراق القبول المبدأية والاستمارات التي طبعتها دون تعبئتها ..ظللت محتفظة بها كل هذه السنوات لا أعلم لم !
نعود للحديث عن الدفتر الوردي كانت الفكرة أن أكتب ملاحظات مهمة رصدتها في الحياة من حولي اقتصر الأمر على التدريس ولم أكمل وعندما أتذكر حلقة وادي الأمان و ( كتاب الجدة) كما يطلقون عليه اشعر بأهمية الكتاب كفكرة فأم أمان حينما تضجر أفراد عائلتها من تكرار أطباقها وجدت الحل في الكتاب وكان احضار مكون سحري يتطلب سفرها و ابتعادها وبالتالي يفتقدونها وتتضح أهميتها و يشتاقون للطعم المتكرر الممل .
تراودني تساؤلات عبيطة و مهمة كالتالي :
– ماذا تفعلين عندما تضيق فساتينك المفضلة ؟
– كيف تختبأين من صغارك لتناول ما تبقى من الايسكريم وحدك ؟
– ماذا عليك فعله حين تسمعين بأن قريباتك قد اجتمعن كلهن ولم يقمن بدعوتك ؟
– هل يصح ارتداء ألوان مطابقة للحذاء و الفستان ؟
– كيف تعدين كوكيز لذيذ بأبسط المقادير ؟
– ما طريقة المثلى لدفع الأرق والهواجيس الليلية ؟
– ماذا لو طلب أحد الغرباء من النت مقابلتك ؟
– ماذا نفعل عندما نشتاق وتحول بيننا المسافات ؟
هكذا سيبدو الفهرس و ستكون الاجابات خطوات عملية قابلة للتطبيق غير مكلفة أو مجهدة ولعل الأنسب أن نسميه ( كتالوج التعامل مع الحياة ) فقط هذا مالدي ولعلي أضيف موضوعا ً مهم للكتاب : كيف تختمين تدوينة بلا تكلف ؟!
لأنها حيرتي الأبدية