دائرة أكبر

البارح بعد قلق وهواجيس وحيرة عظمى جلست أرسل للدكتورة بالواتس استشيرها رغم أنه كان تالي الليل و ظليت ارسلها  التفاصيل المفصلة و نتايج التحاليل و ايش ممكن الأسباب و أيش الخطوات اللي لازم أعملها و..و.. بالأخير طمنتني نوعاً ما قالت بما أن الوضع مستقر والتحاليل مطمئنة ليش تخافين و تظلين في نفس الدائرة ..اطلعي لدائرة أكبر و عطتني قائمة اقتراحات عزمت أطبقها باذن الله و آمل تحل المسألة ولا احتاج لكل الخطوات ، والحقيقة كلامها وخلاصة الخروج من الدائرة لما هو أوسع منها في المشكلة رجعني لفيديو على اليوتيوب فتحته قبل كمل ليلة بعد نوبة عصبية و صراخ هربت من البنات للمطبخ وقفلت الباب وصبيت لي كاس فيمتو بارد وجلست على الكنبة _ ليش عندنا كنبة بالمطبخ ما أدري والله _ و شربت بهدوء وقررت أبحث عن حل و طرأ اليوتيوب على بالي وكتبت التساؤل كأول مرة لي بالنت سؤال طويل عريض موجه لشخص ( كيف أتصرف لو أطفالي كذا..كذا..كذا ) وفتحت أول مقطع كان لاستشارية مصرية محجبة اسمها هالة وأسلوبها جدا حلو و هاديء كانت تستقبل اتصالات و ردت على وحدة ولما خلصت المتصلة من السؤال ، سألتها من متى و كم سؤال سريع ثم سألتها خلك من كل هالمشكلة وقولي لي ( أنت زعلانة من ايه ؟؟ ) سكتت المتصلة وتغير صوتها وأنا خلف الشاشة خنقتني العبرة و غرقت عيناي بالدموع ، في التعليقات كل الردود تصف نفس ماحصل لي كلهن بلا مبالغة ، الجميع شعروا بأن السؤال موجه لهن و شرعن بالبكاء .. ياه رحمتك يارب بالقوارير ، وكما تقول روضة “وجعي على وجع النساء”
كان الحل هو معرفة السبب الأعمق الكامن في صدرها هذا الزعل الذي لا يراعيه أحد ولا يراضيه أو حتى يحنّ عليه ..

الآن بعد أن تنتهي من القراءة فكّر ايش مزعلك ؟! 
في أمان الله

هامش ماله علاقة :

عن تساؤل : ‏هل أنت مُطالب بأن تكون حياتك عبارة عن قصة محبوكة؟
يأتي الجواب الموزون من جدوع في هالفيديو

فكرتان اثنتان على ”دائرة أكبر

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s