هذي الخطوب ستنجلي .. يوميات -٥-

مستلقية على الأرض في الغرفة المجاورة لغرفة نومنا “بيتنا الصغير كما أطلق عليه ” في محاولة لتخفيف الآلام التي أشعر بها ولا أعلم مرجعها أهي العضلات أم الأعصاب؟ لازال جنبي الأيسر يؤلمني منذ البارحة ..أتأمل سقف خزانة الملابس ذات الأبواب الستة التي تضم ثيابنا ،هناك في الأعلى كومة من الأشياء العالقة ..سرير شهد في فترة النفاس ، كرسي استحمام هند الذي استغنيت عنه بعد ثلاث اسابيع من استخدامه لأني خفت أن تنزلق مني ، بعض هدايا ولادتي بشهد بطانية وكراسي أطفال ..حقائبي السفر الوردية وسرير اشتراه أخي لهند كهدية لولادتي و عدة أكياس من ملابس الشتاء الجيدة أحدق بصمت وأفكر بكتابة هذه التدوينة محاكية أسلوب أم ايلينا في رواية ( هكذا كانت الوحدة ) لا أعلم لماذا تستهويني هذه المواضيع الكئيبة فأول فترة الحظر بداية مارس تقريبا ً قمت بتحميل رواية ( المدينة الوحيدة ) شرعت بالقراءة ثم توقفت لم تجذبني بعد ، واليوم قرأت تغريدة تمتدح هذه الرواية فسارعت لتحميلها ، لماذا نمارس هذا الضغط على ذواتنا بتعزيز ما نخشاه؟ ألا يكفي كل هذا الانعزال عن الآخرين وهذا البعد الذي فرضته الظروف !
أشتاق لعماتي وبنات أعمامي كثيرا ً رغم أننا بالوضع الطبيعي قد نتباعد لشهر أو اثنين مع هذا فأنا مشتاقة ، اشتاق لحديقة الحي والمراجيح الكثيرة ..لتسابقي مع بناتي للجلوس عليها، حسنا ً سأتوقف عند هذا الحد قبل أن ينحرف مسار التدوينة للحديث عن الأشواق وما أفتقده 🤐💔

تعليق دراسة ثم دراسة عن بعد ثم حظر جزئي ثم كلي ثم يعود الجزئي فنفرح به كفرحنا بالحرية ، تقيدنا مخاوفنا فالأعداد تتزايد لا تقل ، و العلاج لم يكتشف بعد نتمسك بالأمل وحسن الظن بالله و نصبّر أنفسنا أن كل شيء سيمضي وستعود الحياة حلوة خضرة ،قبل أيام مرّت علي قصة أحمد بن حنبل فعلقت أبياته بلساني أكررها فكما يروى أنه كتب رجل من إخوان أبي عبد الله أحمد بن حنبل إليه أيام المحنة ” فتنة خلق القرآن ” :
هذي الخطوب ستنتهي يا أحمد فإذا جزعت من الخطوب فمن لها؟!
الصبر يقطع ما ترى فاصبر لها فعسى بها أن تنجلي ولعلها
فأجاب أحمد:
صبرتني ووعظتني فأنا لها فستنجلي؛ بل لا أقول: لعلها
ويحلها من كان يملك عقدها ثقة به إذ كان يملك حلها
لذا نحن على ثقة بفرج الله مهما طالت الأزمات ، لا أظن الصغيرتان تدركان الوضع تماما ً تسأل شهد أحيانا ً عن والدها فتتصل لتتكلم معه و تطلب منه المجيء في كل مرة ، أخرج تصريح زيارة أثناء الحظر الكلي و جلس برفقتهن بالسيارة لساعة أو حولها وعندما رفع الحظر أخذهن لزيارته بضعه ساعات ، اليوم وأثناء الاستحمام توقفت شهده عن اللعب ثم التفت إلي وقالت : ” ماما الله يعافيك اذا راح الكورونا ودينا للألعاب اللي فيها ثعلب معلق ” 😂😂 تقصد ألعاب وست افنيو طبعا ً ، ” إذا خلص كورونا بنروح كل مكان ان شاء الله “
الحظر والبُعد أجبرنا على التقنية فلتعليم طالباتي استخدمت برنامج الزووم كما طلبت منّا إدارة المدرسة ، أول حصتين صعبة ثم أصبحنا خبراء تبدأ حصصي في التاسعة والنصف صباحا ً يوميا ً عدا الخميس فهو يوم راحة 🤩 ، اشرح بصوتي وبكتاب الكتروني اشاركه معهن ، الصف الأول اشرح لطالباتي وأمهاتهم 😅 أما ثالث فالأغلبية اتقنوا الموضوع ، فخورة جدا ً بطالباتي وبنفسي أن ختمنا المناهج بحمد الله رغم كل شيء ..وجاء قرار الوزارة بالنجاح جميلاً جدا ً ، كتبت احدى الصحف عنوانا ً لافتاً مشابها ً لروايات أغاثا كريستي ( لأول مرة منذ 97 عاما.. لم يرسب أحد )
حاولت استغلال الوقت بمراجعة القرآن مع صديقتي عبر نفس البرنامج ، أول مكالمة قاربت الساعة تماماً ما بين تسميع وضحك واشتياق ثم اعتدنا فلم تتجاوز البقية العشرون دقيقة 🤭 لم نكمل المشوار لانشغالنا بالصغار وموعدنا ليلي متأخر يبدأ ١٠ ونصف ونتأخر حينا ً وننسى حينا ً وحلّ رمضان فصعبت المهمة ،الممتع اني حضرت مرة لمحاضرة قصيرة عبره مدتها نصف ساعة ومرة ديوانية للشعر عن بعد استمتعت بها ..ولازلت أبحث عن دورات لطيفة خفيفة عن بعد لحضورها للانتفاع .
أما خالاتي فاقترحت احداهن أن نجتمع على برنامج imo لكني لم أحبه كثيراً ، يظهر لك من تعرفين ومن لا تعرفين بمجرد تحميلي له تنهال مكالمات و رسائل من غرباء وعرب ..من أنتم 🤨 ؟
أول مكالمة كانت من سائق ما أوصلني مرة لحضور درس تطبيقي أظن عندما كنت حاملاً بشهد 😂😂 بالطبع لم أكن لأتذكر هذا الا لأني أسجل الأسماء كقصائد ( سواق سهيل مدرسة درس ..الخ ) لذا فأنا أثبته لنحادث خالاتي لنصف ساعة أو حولها ثم احذفه وهكذا في كل مرة تقترح إحدى خالاتي اجتماع عن بعد .
أما عماتي فيفضلن برنامج Dou و هو عندي أصلا ً فقط فعّلت الحساب و بدأنا بالمكالمات مرتين الأول قبل رمضان بأسبوعين والثانية أول رمضان اتصلت عمتي على عماتي وزوجات الأعمام للمباركة بالشهر وأنا همزة الوصل في كل الحالتين فأدخل معهن عرضا ً 😁
وبقية الأيام نمضيها برتم هادئ ولله الحمد بغض النظر عن معارك بناتي مع أبناء أخي اليومية أو صراخنا بشأن ما يرتدون ، نحاول أن نسرق من يوما ً لحظات للعبادة وليست تكفي والله 💔
جاهدت نفسي لكتابة هذه التدوينة منذ مدة أبدأ بالكتابة وعند بلوغ عشرة اسطر أشعر بعدم الجدوى فأتوقف لكن هذه المرة اكملتها لذا فالنصف الأول( ينتهي عند كلمة وما افتقده) من هذه التدوينة كتبته البارحة واليوم أكملته ولله الحمد .

كتب النصف الثاني من هذه التدوية في العاشر من رمضان لعام ١٤٤١ من الهجرة أثناء اسلتقائي على الكنبة الصفراء برفقة آخر حبة من سمبوسة البطاطس بالماش 😋


دعاء :
أسأل الله أن يعفو عنا ويعتق رقابنا ورقاب والدينا وذرياتنا من النار وأن يرفع هذا الوباء عن المسلمين والعالم أجمع ..آمين

هامش: الصورة رسمة توتة لعائلتنا الصغيرة رسمتني أنا بتاج أرنب وهي بجواري وعندما سألتها أين هند ؟ ( لحظة الحين ارسمها) ثم رسمتها كعصفور على ذراعي 😂😂

اعتذر عن أي أخطاء املائية فلا أود إعادة قراءتها لئلا اشعر بعدم الجدوى و” أكنسل ” فكرة التدوين بكبره 😁

4 أفكار على ”هذي الخطوب ستنجلي .. يوميات -٥-

    • وأنت بخير وصحة وسلامة يا داليا ❤
      ما تفقدين غالي يارب 🙏🏼
      ممتنة لقراءتك وتعليقاتك اللطيفة ..الله يجبر بخاطرك ☺ باذن الله أحاول الاستمرار قدر المستطاع

      Liked by 1 person

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s