عن الإجازة

أمضيت خمس دقائق أبحث عن قلم ولم أجد ، أحب الكتابة الورقية أولا ثم على الجوال .. لكني لم أجد !! كيف تخلو حقيبتي هكذا من الأقلام الحمراء ؟!

لايوجد سوى ثلاثة أقلام أحمران للشفاة وأسود كحل للعين ..ويأست وألغيت فكرة التوثيق الخطية ثم نادتني شهد لأشاركها التلوين ، بدأت عطلتي منذ يوم الخميس إذ تكرمت علينا إدارتنا الموقرة بيوم الخميس كعطلة 😍 مكافأة لنا على الجهود ..

أكتب الآن من كنبة برتقالية في مزرعة نائية في المزاحمية ، يحوطنا التراب الأحمر من كل اتجاه وكم أحب هذا المكان ..الجو اليوم بارد وضبابي على غير العادة ..

كتبت الأسطر أعلاه منذ ٥ يناير ولم يتسنى لي الإكمال ، وكل مرة عذر آخر، مرة صغيرتي ركضت _ أعزكم الله _ للحمام ويجب أن ألحقها أو تناديني توتة لألون معها أو ألعب معها وأشعر بتأنيب الضمير إذا تجاهلتها اذ هذه العطلة لهم حق فيها مثلما لي حق و يجب أن نحاول قضاء وقت أكثر ونعوض بُعد الأيام ، المهم اني عدت لأكتب وعلى هذا أشكر حضرتي 😛❤

حسنا ً أردت اخباركم أننا بدأنا العطلة منذ الخميس الفائت وكانت أيام حلوة ولله الحمد سافرنا بالقطار للرياض وتحديدا المزاحمية حيث استراحة والدي النائية التي تملؤها الرمال الحمراء ..في كل مرة نأتي أتذكر ذهب مع الريح والبطلة سكارليت أوهارا وعلاقتها بمنطقتها تارا وترابها الأحمر .. في نهاية الفيلم أو الرواية لست أذكر المهم عندما يتخلى عنها حبيبها تقرر العودة لديارها قالت أنها تستمد قوتها من تراب تارا الأحمر _ حاولت البحث عن صور أو اقتباسات تؤكد صحة ما كتبت لكني لم اجد ولست في مزاج للبحث أود فقط أن أكتب هذه التدوينة اذ كنت عزمت أن يكون تدوين شبه يومي لخاطر الإجازة ويبدو استحالة هذا 🙄 ولذا يجب عليكم تصديق ما أكتب بلا مصادر 😗❤ _

وكنت قد وعدت بنياتي بالبقاء خارجا ً كل الأيام واللعب بالرمل طيلة الوقت لكن وصلنا السبت متأخرا ً وكانت ليلة رعدية وممطرة بشدة ولم نستطع الخروج الأحد لأن الأرض رطبة و المكان كله طين لا يصلح للعب ، لكن الاثنين خرجت معهن مع بساط وعلبة من الرمل وألعابه كنت قد ادخلت لهم رملا ً بعلبة ليلعبوا وهم بالداخل علق والدي أن تلك الفوضى والرمال الحمراء في الصالة ليست سوى ( دلال صليب اللي كسر القدحان ) 😂😂

المهم بقينا قرابة الساعة تحت شمس القايلة وكان هناك هواء خفيف ورغم تدثرنا إلا أن صغيرتي لم تحتمل ذلك الجو ولم نستطع النوم وقضينا ليلتها في الطوارئ للاطمئنان على صحتها وصدرها المكتوم ..لاتزال إلى اليوم تعبانة زكام وكحة وأختها أسأل الله أن يشفيهن ويعافيهن ..

خططت كثيرا ً لهذه الإجازة وأي سنذهب وماذا سنفعل والآن مر معظمها بلا تطبيق ولا يسعني إلا أن أرجو من الله الصحة والعافية لي ولأحبابي فهي ما تزين الأيام وليس النزهات والمشاوير ، كنت سأشتري صيصان لكن قررت تأجيل الموضوع للصيف خوفا ً على صيصاني من البرد القارس ، احترت هل اكتبها قارس أو قارص !! أظنها من القرص ولكن نطقها تخفف فتبدو قارس ..

تدوينة فوضوية كسابقاتها ولعل السبب يعود لحشر الأيام كلها دفعة واحدة ..ربما تدوينات قصيرة ويومية تناسبني أكثر أو هل هذا تأثير تويتر وبقائي فيه فترة أطول 😅 ؟أم أن ثرثرتي بال١٧٠ حرف باتت تغنيني 😌!

ختاما ً لندعو معا ً أن يبارك الله ما تبقى من هذه الإجازة وأن تكون سعيدة وخفيفة كما يقول الشاعر في التشبيه الأحب لقلبي ❤ ( مر ّ السحابة لا ريث ولا عجل )

حتى اللحظة لا أعلم هل أدون يوميا ً أو اسبوعيا ً أو اكتفي بشهريا ً اذ ليست الا يوميات أو مذكرات شخصية للتذكر دون النسيان 😁

دمتم بخير وفي أمان الله

_______________________

هامش بطابع تدوينة قصيرة :

عن حذاء ونعل .. فيما يشبه قولها: رباه أشياؤه الصغرى تعذبني فكيف أنجو من الأشياء رباه ..

بعد انفصالنا قررت رمي كل ما اشتريته لي ..الساعة_ تلك التي أحضرتها مع المهر _ وحذائي الرياضي و نعال البيت الدافئة ..وشاركت هذه الفكرة مع أمي فنهتني عنها بحجة أنها أشيائي ولا يهم من اشتراها وان كنت أحبها فلم التخلي عنها ؟! وأني لست مضطرة لاثبات أي شيء لأي أحد ..أراحتني كثيرا ً فلم أبالي بعدها ..استمريت أرتدي الحذاء لعام كامل ونصف بعدها قدمنا للمزاحمية كان بدأ يتقطع من طرفه فقررت تركه سبيل للعابرون ..نفس الشيء للنعال الشتوية ، هذه السنة عندما عدنا فتحت أمي باب الخزانة وأخبرتني بوجود حذائي ونعلي !

دهشت عندما رأيتهم وتساءلت بيني وبين نفسي ماذا يفعلان هنا !! هذه بقايا آثار منه كيف لم اتخلص منها !؟

نسيت أمرهم تماما بعدما تركتهم وتوقعت مصيرهم الرمي لكن أحدا لم يجرأ على لمس أغراضي صحيح أن الاستراحة مهجورة لمدة طويلة لكنه ليس مبرر ..

صحيح ما تتوقعه يا عزيزي عدت ارتديهم ولا تسأل لِم ، حتى النعال رغم أنها انقطعت من أسفلها وباتت تبلل جواربي في كل مرة أدوس بها على أي ماء ، ومع هذا لازالت صامدة ولازلت متمسكتة بها ..بعد يومين لدى مغادرتنا سأتأكد من رميهما معاً لتسليا بعضهما بعد هذه العشرة الطويلة 😂

أخبرتك مرارا أني أعاني من عقدة التخلص من الأشياء ، لا بأس نكتسب القوة مع التجارب ومع الأيام سيصبح التخلي أسهل باذن الله

5 أفكار على ”عن الإجازة

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s