تدوينة ديسمبر الفارغة

” قد غبت عنا زمانا طويلا

فقل لي بربك من يرجعك 💔 “

ل

ا يليق بالبعد عن مدونتي إلا الابتداء بهذين البيتين ، لم يكن بعدا ً بس مشاغل واحساس بتفاهة المدونة وانعدام جدواها ثم فكرت مليا ً لا بأس بهوايات تافهة و تدوينات خالية من أي شيء سوى بعض الذكريات واليوميات ، من يريد الفائدة لن يتجه لمدونتي بحثا ً عنها فلِم كل هذا التفكير ؟

المهم الآن الوقت تجاوز الواحدة بعد منتصف الليل ، وأنا مع هندتي الصغيرة في الصالة بعيدا ً عنهم لئلا نزعجهم وحتى تنام طفلتي أظل ألاعبها تارة ً وأتصفح الجوال تارة ً أخرى وقد يغلبني النعاس فأنام قبلها لكن بعد وضعها في سريرها ” الحبّاسة ” أو كما أطلق عليه مربط الفرس 😂

تنتابني أحيانا ً نوبات قلق و أحيانا ً تعب و ألم في عضلات القفص الصدري ولست أدري أهي نفسية أو عضوية المهم أني أرجو العافية والسلامة من الله إذا تبهت الدنيا فجأة حين التعب وندرك مقام العافية ..

هذه الأجواء المتقلبة تسبب الزكام وقد أمضيت اسبوعين أعاني منه وتغيبت بسبب حرارة فجائية داهمتني وما أن تعافيت حتى أصيبت بناتي فظللن بعدي مدة .

حاليا ً لا يشغل بالي سوى اختبارات صغيراتي وهل سيفلحن ؟

القرار صدر متأخرا ً اختبارات نهائية لمرحلة الثالث الابتدائي بدون استعداد نفسي أو فعلي ، وكيف سأصيغ أسئلة مناسبة لهن ؟! تساؤلات كثيرة ومخاوف من الجميع أمهات وإدارة و معلمات عسى الله أن يوفقنا وطالباتنا وييسر أمورنا وتمر هذه الأزمة بسلام 🙏🏼

على صعيد آخر أكملت مدونتي عاما ً كاملا ً وحين أقارنها بسابقتها أتساءل كيف يتغير الإنسان هكذا ؟!

كنت أكتب كثيرا ً أشياء تستحق أولا تستحق ..قصص سمعتها ..قصائد أحبها والكثير من الأشياء التي تعجبني أما الآن فحتى حين أفكر بالكتابة وأمسك الجوال لأكتب تتشاجر الصغيرتين على دمية ما فيعلو البكاء وانهض لهما لإعلان الهدنة، أو يأتون لدي ويطالبون ب”دورهم” على الجوال وحين أرد بأنه جوالي تخبرني شهد أنه ” جوالنا كلنا مع بعض ”

من الأشياء الجميلة التي ” ردت روحي وأسعدت قلبي ” لقائي بصديقتي الأقرب لقلبي ( سماء ) كما عرفتموها في مدونتي السابقة ..كان لقاءً حلوا ً رغم ازعاج أطفالنا إلا أننا حظينا بلحظات من الضحك كانت وقودا ً لليالي الصعبة ، اعتذر مسبقا ً عن أي أخطاء إملائية قد ترد فأنا نعسة جدا ً وأود بلحظات سكون و تأمل للسقف بعيدا ً عن صخب الجوال 😁

دمتم بخير وعافية

____________________

هامش :

(١)ديسمبر شهر الأمنيات واللحظات الحلوة جعله الله شهرا ً مباركا ً علينا وعلى المسلمين ..أحبه ففيه ميلاد بكري وحبيبة قلبي شهد💕

يقول زين :

‏تحرر تحررْ..
فهذا ديسمبرْ..
كمسكِ الختامِ.. أطل و نوّرْ !..

فإن يكثر البُغضُ..
فالحب أكثرْ..

و إن يكْبر الهمُ..
فاللهُ أكبرْ

(٢)أما الصور أعلاه فهي لبريد الغرام 😁❤💌 ، ولكوب الشوكلاته الساخن مع قطعة من الكيك تناولناه سويا ً 💕

كان سحريا ً لأننا لم نستطع التوقف عن الضحك ..

خاصة حينما علقت ” لازم تجين الديرة تجربين العيشة هناك”

وأغبى رد ممكن كان ” ما أقدر أحس اني متعودة على التكنلوجيا ..و_ أعزكم الله_الحمامات لازم تكون عدلة ”

فتاة المدينة التي لا تعرف كيف ترد ، هكذا الحضر لطيفين ورقيقين جدا ً 😂😂🤭

(٣) اتخذت قرارا ً بعد وضعية سندريلا الفائتة وهي اعتزال المناسبات الصاخبة وحفلات الأعراس وكل ما يمت لذلك ..وعليه ففردة الحذاء محفوظة في علبتها إلى حين زفاف قريب لايمكن التغاضي عنه 😁

(٤) اعتذار آخر على التشتت هنا فما هو إلا انعكاس لبعثرة هذه الأيام ..

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s