يوم في البحر

اليوم السبت الموافق ١٢ من اكتوبر لعام ٢٠١٩ من الميلاد خرجنا في نزهة للبحر أو كما نقول ” كشتة ” ، قبل أن أكمل علّني أحكي قليلاً عن لطف هذا الويكند ..

الخميس كانت ليلته من الليالي الطويلة خاصة أن الآنسة هند بقيت مستيقظة لوقت متأخر وأظن العلّة في سهر صغيراتي وصعوبة نومهن هو الجوع إذ يعاندن ولا أعرف مالحل 🤷🏻‍♀️

وهو أيضاً ما أيقظها منذ الخامسة فجراً شعرت بحركتها وعندما فتحت عيناي إذا بها تطل عليّ فوق رأسي قائلة ً (دَي) أكانت تظن أني أمثل النوم معها ؟! لا أعلم ..حاولت اعادتها للنوم وغفوت معها فتأخرت في الاستيقاظ واضطررت للجري لتدارك مافات ولساني يلهج بالدعوات أن ألحق على التوقيع قبيل الخط الأحمر ..

أما جدول الخميس فهو منهك يتغير التوقيت الزمني عن بقية الأيام فنشعر بالضياع طيلة اليوم ، وقد تغير جدولنا للمرة الثالثة على التوالي منذ باشرنا الدراسة وهذه النسخة هي الأسوء على كل الأصعدة فلدي ٥ حصص لكن يهون الأمر أنها مع ثالث وهم أكبر وأسرع استيعابا ً من صف أول .

في المساء ذهبت مع صغيرتي لمطعم هرفي ليلعبون قليلا ً ثم مررنا على البقالة لنشتري ايسكريم وعدنا بعدها للبيت ، الجمعة لم يكن لدينا أي خطط فاتصلت على عمتي ودعوتها لبيتنا ثم زوجة عمي مع أطفالها وهكذا أتوا ضيوفنا واستمتعنا معهن بسهرة وأحاديث وضحكات رائعة وكذا صغيراتي مع بنات عمي ..

السبت وهو اليوم استيقظت متأخرة نظرا ً لسهر البارحة وعليه اقترحت أمي أن نكشت للبحر وأن تحظى صغيراتي بطلعة نهارية إذ لا أخرج معهن إلا ليلا ً بسبب الدوام .

بعد صلاة العصر طلبت مني أمي أن أقيس درجة الحرارة وأرى مدى ملائمته للخروج ، خرجت للحوش وكان الجو لطيفا ً مع قليل هواء بلا أي ذرة رطوبة وهذه علامة جيدة فمؤخرا ً عادت لنا الرطوبة مع سبق الإصرار والترصد والله نسأل أن تخف وأن يرفعها عنا ..

أخبرتهم بنظرتي وسارعت بإعداد سلة الشاي وبعض الحلوى والمسليات ثم تجهزنا وخرجنا من البيت و شعروا بالغدر والخيانة لأن نسمة الرطوبة بدأت تنتشر ” والله قبل شوي الجو حلو ترا ”

لو تفد كل محاولاتي فأخبروني أن أنظر عن يساري لأشاهد الغيمة الكبيرة الدليل القاطع على رطوبة الجو 🤭😂

وصلنا للبحر وقضينا وقتا ً ماتعا ً رغم رطوبة الأجواء ..

لاشيء يستحق الكتابة لكني أردت تذكر هذه الأيام الخفيفة وأن أحمد الله عليها ليديمها لنا اللهم آمين ..

على الصعيد المدرسي فإن يوم المعلم ٥ اكتوبر صادف السبت وتلاه الأحد احتفالاً من المدرسة لنا و هدايا من ورود وحلوى من صغيراتنا كانت لحظات بهيجة نشكر الله على هؤلاء الطيبين ، أما الأسبوع القادم فهو اختبارات و ملاحظات ومصححات فيارب عونك وتوفيقك 🙏🏼❤

مرفق صور للبحر وصوته و هدايا طالباتي ووردهن 💕

تصبحون على خير و أتمنى لكم أسبوعا ً سعيداً وحياة أسعد وأروع 💖

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s