أسابيع الختام

صباح الخير ..أعرف لم انم بعد لكن الساعة تجاوزت الثانية عشر بعد منتصف الليل لذا لن يكون منطقياً ان أكتب مساء الخير ..

هذه الأسابيع مليئة بالختام ، ختام المناهج والتقييم والأعمال الفنية ورصد الدرجات و..و..و..

الأجواء تميل للبرودة اللطيفة والمحيرة في آن معا ً ، فلو ارتديت بلوزة شتوية سأشعر بالحر الشديد بمجرد انتصاف الدوام ..الحل الأمثل أن نرتدي ملابس صيفية مع جاكيت نخلعه متى شعرنا بالحر .

للمعلومية فأنا معلمة للصفوف المبكرة ، أحب طالباتي بشكل عام وأحب قلوبهن البريئة ..كثيراً من الأحيان تأتي مواساة الله عن طريقهن ، عناقاتهن وقبلاتهن ورسائلهن المليئة بالحب .. أشعر أنهم نعمة من الله تستحق الشكر فحمدا وشكرا لك يارب على طالباتي وبناتي البعيدات ❤

في أحد الايام في الاسبوع الماضي كنت في معمل الحاسوب اختبر مجموعة طالبات وكنت قد فتحت الباب لأني ارسلت من انتهين للمصلى ليقل الضغط العصبي علي وحتى أركز على من بقى ،كان اليوم الخميس..أكثر الايام ضغطاً بحصصه ، وكانت الحصة الأخيرة ..جلست وغطيت وجهي بكفي ومرفقي على ركبتي ، مرهقة و متعبة أشعر بالنعاس والجوع والتعب ..وبينما انا بتلك الحال أتت ذراعين صغيرتين وعانقتني مع قولها ” أبلة ” بنبرة مواساة لطيفة مثلها ، رفعت رأسي لأراها ..طالبتي جنى ❤ حبيبة قلبي وابنتي البعيدة ، سألت ” ايش فيك أبلة تعبانة ؟!”

اجبت بكل صراحة ..” تعبوني يا جنى طلعوا روحي ماذاكروا الأختبار !! ” فعانقتني ثانية وشدت علي أكثر ثم ركضت خارج المعمل مكملة طريقها الذي قطعته لأجلي ..في اروقة المدرسة تأتيك المواساة من طالباتك غالبا سريعة ولله الحمد ،سواء كنت مربية فصل أو متفرقة تشملين عدة مواد ..

الساعة الآن ١٢:٥٤ ص وأظنه يجدر بي نشر التدوينة والاستعداد للنوم فغداً يوم دراسي ولدي مناوبة داخلية 😌

في أمان الله ..

أسماء

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s